منتديات أجـــــملـﮯ الــــحروفـﮯ

عزيزي آلزآئر

لـَاننآ نعشق آلتميز و آلمميزين يشرفنآ آنضمآمك معنآ في منتديات : بساتين آلزهور
وحينمآ تقرر آن تبدآ مع منتدى بساتين آلزهور ينبغي عليك آن تبدآ كبيرآ .. فآلكل كبيرُُ هنآ . وحينمآ تقرر آن تبدآ في آلكتآبه في منتدى بساتين آلزهور ..
فتذكر آن منتدى بساتين آلزهور يريدك مختلفآ .. تفكيرآ .. وثقآفةً .. وتذوقآ .. فآلجميع هنآ مختلفون ..
نحن ( نهذب ) آلمكآن ، حتى ( نرسم ) آلزمآن !!
|0|
لكي تستطيع آن تتحفنآ [ بمشآركآتك وموآضيعـك معنآ ].. آثبت توآجدك و كن من آلمميزين..

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}


    دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    شاطر
    avatar
    أم العاص
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 326
    نقاط : 5531
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012
    العمر : 48

    دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    مُساهمة من طرف أم العاص في الأربعاء يونيو 06, 2012 5:22 am

    السلام عليكم ورحمة وبركاته.
    فقد لفت نظري أحد الموضوعات في إحدى المنتديات، ووجود بعض الروابط التي توهم أنّ صاحبها من أهل الدّعوة السلفية ومن المنافحين عنها، وإذا بي لمّا أفتح الرابط وأرقب ما فيه يقع على قلبي كالصاعقة،وهو الدّعوة إلى الثورة في الجزائر وتأليب شعبنا على وليّ أمره،وتوسيع دائرة"الربيع العربي"_زعموا_، وهم لم ينتبهوا أنّهم بهذا قد سلكوا مذهب الخوارج وأصبحوا من الدّعاة إليه،
    فأقول إلى هؤلاء:
    أنّنا في بلادنا الحبيبة"الجزائر"نعيش الآن في أمن وأمان بعد أن تجرعنا مرارة تلك العشرية السوداء،ولن تعود بإذن الله
    لأنّ الشّّباب السلفي(بحق)الجزائري ملتف حول مشايخ الدعوة أمثال:

    الشيخ فركوس،
    شيخنا الفاضل عبد المجيد جمعة الجزائري،
    شيخنا رضا بوشامة،
    الشيخ:عبد الغني عويسات
    ،عزالدين رمضاني ،
    لزهر سنيقرة
    ،نجيب جلواح،عمر حمرون،.
    .وغيرهم كثير.
    ونصيحتي لهم:
    1_مانصحه النبي_صلى الله عليه وسلم_لأصحابه كما في حديث العرباض بن سارية الذي حريّ بنا أن نكتبه بماء العيون "...عليكم بتقوى الله عزوجل و السمع و الطاعة وإن تأمر عليكم عليكم عبد.."رواه أبو داود والترمذي وقال:حديث حسن صحيح وصحّحه العلاّمة الألباني في المشكاة،قال شيخنا أبو عبد الرحمان في شرحه للأربعين نووية:و في رواية "و إن كان عبدا حبشيا "و معلوم أن الإمام لا يكون عبدا اتفاقا وقد خرج مخرج التمثيل فإنّ الناس قد تواضعوا على إنكاح رفيع النسب فقد تحملهم النفس على الخروج عليه وعدم طاعته،وسواء خرج مخرج التمثيل أو الحقيقة لأن العبد قد يستولي على الملك فيبايع ... و في رواية "كأن رأسه زبيبة ":الزبيبة معروفة: العنب إذا جفّ ،أي من كان هكذا ذميم الخلقة تجب طاعته و عدم منازعته في الملك ،لأن في ذلك من المفاسد ما لايخفى ... "أهـ
    و حديث النّبيّ صلّى الله عليه وسلم الذي رواه البخاري من حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه ... فما تأمرني إن أدركني ذلك ،قال : تلزم جماعة المسلمين و إمامهم ..."
    و ما أحسن ما بوّبه البخاري في كتابه : الفتن من الجامع الصحيح حيث قال : و قال ابن عيينة، عن خلف بن حوشب كانوا يستحبون أن يتمثلوا بهذه الأبيات عند الفتن ، قال امرؤ القيس :
    الحرب أول ما تكون فتيّة تسعى بزينتها لكل جهولِ
    حتّى إذا اشتعلَت و شبَّ ضِرامها ولّت عجُوزا غير ذات حليلِ
    شَمطَاءَ يُنكر لونها و تَغيَّرَت مَكرُهةً للشَّمِّ و التَّقبيلِ
    2_ جثو الرُكب عند علماء السنة و الكتاب ليدرؤوا عنهم فتن الشبهات و الشهوات معاً .
    3_الاطلاع على كتب أهل العلم التي أفردت بالتصنيف في هذا الباب ، مثل : كتاب مدارك النظر في السياسة بين التطبيقات الشرعية و الانفعالات الحماسية ،و حسبك الكتاب فمؤلفه جزائري_هداه الّله_ و أهل مكة أدرى بشعابها ، شرح كتاب السياسة الشرعية لفضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى ، السنّة فيما يتعلق بولي الأمة للشيخ أحمد البازمول ،كتابا الأمر بلزوم الجماعة و معاملة الحكام لعبد السلام برجس رحمه الله ... و غيرها كثير .
    و ما أقضَّ مضجعي و أهالني ،ومن باب ألا تشيع الفاحشة في الذين آمنوا ، أن يتجرأ هؤلاء على نشر فيديو فيه صور نساء ، ثمّ يدّعي بعضهم أنّه غير مسؤول عنه،فإن كان حقا كما يقولون غير مسؤولين عنه فلا يكوننّ دالّين على الشَّر ، فالدّال على الخير كفاعله ، و الدّال على الشّر ...
    اللهم احفظ بلادنا الجزائر و وليّ أمرنا و اجعلها واحة للأمن و الإيمان و السّلم و السّلام ،و اهد هؤلاء الإخوة ،و ادرأ عنهم فتن الشهوات و الشبهات معاً وردّهم إلى الجادّة و الصواب في هذا العصر الذي اختلط فيه الحابل بالنابل و تصدّر للفتوى و التدريس رؤوس الفتن و الضلال ، فضلّوا و أضلّوا _ نسأل الله السلامة و العافية _
    و نصيحتي الأخيرة لهم أن يكفوا عن إشاعة الفتن وترويجها وأن يغلقوا باب الشر الذي فتحوه على أنفسهم لئلا تصيبهم سهام الليل من إخوانهم الجزائريين .
    و هذا غيض من فيض و للنفس منه بقية ، و نرجو أن تكون الرسالة قد وصلت








    أهل الهوى جانبوا الآثار وابتعدوا *
    عن الهدى واستحبوا الضيق والحرجا
    إذا رأى السلفي اشتاط ساكنه *
    وإن رأى مفسدا من حزبه ابتهجا
    تراه يقرأ كتْبا غير صافيةٍ*
    ففكره من كتاب سامج نتجا
    وإن تراه كبيراً فهو مضطربٌ *
    وعقله قاصر التمييز ما نضجا
    ويعشق اللهو والتمثيل واعجباً *
    تراه بعد وقارٍ هائماً هزجا

    http://www.dz-moltaka.com/hisn/t461.htmlhttp://www.djelfa.info.../vb/picture.php?albumid=9043&pictureid=92370" alt="" />
    avatar
    أم العاص
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 326
    نقاط : 5531
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012
    العمر : 48

    رد: دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    مُساهمة من طرف أم العاص في الأربعاء يونيو 06, 2012 5:24 am

    البعض اخلط هذه العشرية بالسلفية والسلفية بريئة من كل ما جرى وهذا جراء مخالفة الشرع وانشاء احزاب ما تسمى اسلامية التي كانت قاصمة الظهر لشعب وفتنة عظيمة عانينا منها ...............

    بوادر الأزمة في الجزائر ظهرت مع الإستقلال و تمرد آيت أحمد و كذا الطاهر الزبيري، لكن بومدين أخذ زمام المبادرة و استولى على السلطة و جنب الجزائر الكثير من الأزمات، بعد خروج الشعب على الحاكم في أكتوبر 88 ، ظهرت التعددية الحزبية و الإعلامية الفوضائية الغوغائية الحزبية، و ظهرت كل التوجهات السياسية إلى العلن، ما يسمى بالإسلاميون و الشيوعيون و العلمانيون ........أصبحت حرب إعلامية والاحتيالات والكذب على الشعب وخداعه للاسف لم يعلم أن نتيجة مخالفة الشرع يكون عقابه وخيما ........
    بعد توقيف المسار الإنتخابي عام 1992 ، بعد فوز الفيس جبهة الحزبية للفتن بالإنتخابات التشريعية الغربية . و طبعا السبب هو التخوف الحاكم الجائر على كرسيه ذهاب حزب جبهة التحرير وألفها لأنها هي الجذرة النظام حتى يومنا من التحرير البلاد الى استعباد البلاد من خلاللها ما علينا لكن لا عدة ولا قوة قصاد جنيرالات المتحكمين في البلاد و ظهور دولة كإيران في المنطقة، دعمت القوى الخارجية الموقف الجزائري، و حتى الدول المجاورة و هذا خوفا من انتشار الاسلام المتسيس على حساب الانظمة الوضعية وان قبلت دخلت في حكمهم ولعبتهم الديموقراطية ، و حتى الأحزاب التي كانت تدعي أنها ديمقراطية نادت إلى إلغاء الإنتخابات، الرد من طرف الفيس كان عنيفا و اتخذ السلاح وسيلة للرد،بعدما أوهم الشعب بالحل الاسلامي عن طريق صناديق الغرب إحتال بكل وسائل بالجمع المال من الشعب
    وجعلها في بنوووك القادة الفساد الذي حولوا الجزائر إلى بحر من الدماء كانوا يعلمون أن نظاما لا يمكن تنحيته لا بالصناديق ولا عن طريق الحكام المتسلسلين الذين مروا خلال العشرية
    كانوا يعلمون ان الجزائر في يد عسكر في يد قوة لا قبل لها لا حزب على باب الله لا يملك غير الخطب النارية والزج الشباب في معترك السجن والتعذيب والقتل كان بإمكانهم تجنب حمام الدم لو رضو لم يخرجوا على الحاكم وان جاز وان بطش وان عمل لان خروجهم كان وبالا على الشعب الجزائري........
    و هكذا فتح الباب لكل التيارات الأخرى المتشددة كالهجرة و التكفير لكن على شاكلتها وه\ه هي المعضلة من ضغاف النفوس الذين يخلطوننا بها يربطونها بالسلفية والسلفيين وماهم إلا التكفريين خوارج تأثروا بالفكر القطبي وبعدها أصبحو صناع الموت من صناعة بن لادن رحمه الله

    هذه الجماعة التي انتقدت الفيس على قبوله الدخول في لعبة الإنتخابات، لأنها كانت ترى أن السبيل الأجدى هو القوى فهم لا يعترفون بالصندوق و يعتبرونه طريقة شرعية.
    يتبع ان شاء الله




    أهل الهوى جانبوا الآثار وابتعدوا *
    عن الهدى واستحبوا الضيق والحرجا
    إذا رأى السلفي اشتاط ساكنه *
    وإن رأى مفسدا من حزبه ابتهجا
    تراه يقرأ كتْبا غير صافيةٍ*
    ففكره من كتاب سامج نتجا
    وإن تراه كبيراً فهو مضطربٌ *
    وعقله قاصر التمييز ما نضجا
    ويعشق اللهو والتمثيل واعجباً *
    تراه بعد وقارٍ هائماً هزجا

    http://www.dz-moltaka.com/hisn/t461.htmlhttp://www.djelfa.info.../vb/picture.php?albumid=9043&pictureid=92370" alt="" />
    avatar
    أم العاص
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 326
    نقاط : 5531
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012
    العمر : 48

    رد: دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    مُساهمة من طرف أم العاص في الأربعاء يونيو 06, 2012 5:27 am


    الهرج والمرج والتقتيل من يقتل من
    أول بوادر الفتنة الكبيرة ............

    ازداد التعدي و القتل لإطارت الدولة و الشرطة، و انتشرت
    القنابل في الأماكن العامة و السيارات المفخخة، و احتدمت المعارك مع الجيش
    في المناطق الجبلية و الوعرة و عرفت البلاد مجازر كبيرة.
    و تم حدوث تغيير جذري في الفيس الذي لجأ إلى الهدنة بعد أن
    تعدى الأمر ما يتقبله العقل لكن الجماعة المسلحة رفضت ذلك و أعلنتها حربا
    على الكل،
    و صدرت فتوى تكفر كل الشعب
    بعد أن كان الأمر مقتصرا على النظام-شرطة، درك، جنود، إطارات، علماء، صحافيون-و أصبحت تسبى النساء و يقتل الرضع، فاتحد ais مع الجيش ضد الجيا و الميا gia,mia،

    و لكن كان هر حاكم البلاد وكان أكثرهم تعقلا وإتزانا من كل الذي سلقوه
    و ظهور سياسته الداعية ماتسمى إلى المصالحة و الوئام الوطني بالغ الأثر في نزول عدد كبير من المقاتلين من الجبال و تبقت ما تسمى الجيا متعنتة المتعصبة المتعطشة لدما الشعب
    التي أعاثت في بلاد فسادا كبيرا قتلت وسبت وكفرت واحرقت وسرقت وتعدت كل
    الحدود ، لكنها فقدت الكثير تحت ضربات الجيش و انحصار الدعم اللوجيستي لها،
    فانطوت تحت عباءة القاعدة.




    أهل الهوى جانبوا الآثار وابتعدوا *
    عن الهدى واستحبوا الضيق والحرجا
    إذا رأى السلفي اشتاط ساكنه *
    وإن رأى مفسدا من حزبه ابتهجا
    تراه يقرأ كتْبا غير صافيةٍ*
    ففكره من كتاب سامج نتجا
    وإن تراه كبيراً فهو مضطربٌ *
    وعقله قاصر التمييز ما نضجا
    ويعشق اللهو والتمثيل واعجباً *
    تراه بعد وقارٍ هائماً هزجا

    http://www.dz-moltaka.com/hisn/t461.htmlhttp://www.djelfa.info.../vb/picture.php?albumid=9043&pictureid=92370" alt="" />
    avatar
    أم العاص
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 326
    نقاط : 5531
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012
    العمر : 48

    رد: دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    مُساهمة من طرف أم العاص في الأربعاء يونيو 06, 2012 5:29 am

    <blockquote> االجيش الجزائري والتهم التي وجهت اليه

    لم يجد الجيا حرج في نسب هاته المجازر الى الجيش الجزائري فهو واطراف اجنبية اولهم فرنسا مما جعل الجيش الجزائري يخرج عن صمته
    المساحة شاسعة وقلة الافراد زد على ذالك نقص الامكانيات خاصتا اجهزة الرئية
    الليلية كيف له تعقبهم في جنح الضلام وهم يقومون بمعضم جرائمهم في الليل
    وفي المناطق التي لا يوجد بها لا جيش ولا شرطة ولا درك
    نداء استغاثة دون جدوى لكن الارادة كانت اكبر
    لم ينفع هدا فالحصار مضروب حتى الرصاص اعتمد على المخزون الاستراتيجي مما جعل الطرفين
    وحتدم الهرج والمرج واختلط الحابل بالنابل ......وكثر القتل وخطف البنات
    والنساء والاعتصابات والتعدي والذبح والتقطيع والالاسلحة البيضاء وتطور
    الامر الى القرى والمداشر والمدن الصغيرة مثلث رعب رهيب لشعب لا أمن لا على
    الارواح ولا على الاعراض ولا على الممتلكات كل شئ مستهدف حتى المدن الكبرى
    قرب الثكنات لم تسلم من المجازر الوحشية مما جعل الشعب يتسلح ويدافع عن
    عرضه وماله وروحه
    تكونت جماعات مسلحة زاد التقتيل وتهم الخيانة والعمالة لذاك وذاك وهنا الدولة الحاكمة .........
    في هاته الاثناء قرر بناء مصنع للذخيرة بدعم من الصين طلب المعونة من
    الاصدقاء الاوفياء فلبا النداء كل من الصين كوريا جنوب افريقا والشقيقة
    سوريا اما الباقي فلا يهمهم ما يحدث واخرون كان يروق لهم ما يحدث واخرون
    كانو يدعمون الارهاب والعنف علنية وخفيتا
    كوريا الجنوبية ارسال مدربين للقوات الخاصة والتدخل السريع
    جنوب افريقيا تحديث المروحيات واسلحة اخرى
    تغيير في تكتيك الجيش
    غير الجيش من تكتيه في الحرب مع الارهاب بدل استعمال اسلوب الجيوش النضامية
    اعتمد كليتا على حرب العصابات محاربة الارهاب بنفس اسلوبهم
    هدا التغيير اتى ثماره مع استعمال الاسلحة الثقيلة ان استوجب الامر ذالك فكانت البداية للنهاية
    كانت الضربات متتالية من مساعدة الاهالي وهذا انتقاما لذويهم وكرها في كل
    ماهو اسلام متسيس وهذا راجع لجهل هؤلاء وتخبطهم باسم الدين والمتاجرة به
    وتزايد الضربات من جوع وتشرد الجماعات وكذلك دور العلماء في تبصيرهم
    والرجوع لهم ولهم الفضل في ذلك كذلك الأمراض المتفشية في قلة الدعم والاكل
    والدواء والنوم في العراء والمناخ القاسي ولا مبالات الشعب
    وفتح مجال لتصليح ما فات والرجوع لحضيرة الشعب .........
    وفيما مما زاد ارادة افراد الجيش في القضاء على الارهاب مع استعمال اساليب
    حرب العصابات واسلوب اخر هوا المصالحة بعد اقرار الرئيس اليمين زروال
    قانون الرحمة لمن اراد التوبة منهم وجاء بعدها الحاكم بوتفليقة وكانت
    الوئام ........
    يتبع

    </blockquote>



    أهل الهوى جانبوا الآثار وابتعدوا *
    عن الهدى واستحبوا الضيق والحرجا
    إذا رأى السلفي اشتاط ساكنه *
    وإن رأى مفسدا من حزبه ابتهجا
    تراه يقرأ كتْبا غير صافيةٍ*
    ففكره من كتاب سامج نتجا
    وإن تراه كبيراً فهو مضطربٌ *
    وعقله قاصر التمييز ما نضجا
    ويعشق اللهو والتمثيل واعجباً *
    تراه بعد وقارٍ هائماً هزجا

    http://www.dz-moltaka.com/hisn/t461.htmlhttp://www.djelfa.info.../vb/picture.php?albumid=9043&pictureid=92370" alt="" />
    avatar
    أم العاص
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 326
    نقاط : 5531
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012
    العمر : 48

    رد: دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    مُساهمة من طرف أم العاص في الأربعاء يونيو 06, 2012 5:31 am

    تنظيم دموي
    جامعة الجيا الدموية التكفيرية والتي رضعت فكر سيد قطب


    وجاءت فكرة تأسيس جماعة ”الجيا” حسب اعترافات أول مؤسسي الجيا أن عبد الحق
    لعيايدة الذي منح لجماعة الأخضرية 05 بنادق صيد وعددا من العناصر المسلحة
    بقيادة المدعو إسماعيل، ومن ثم بدأت أولى بوادر همجية الجماعة من قتل
    لعناصر الجيش والشرطة والدرك الوطنيين، بالإضافة إلى التخريب والحرق
    للمنشآت العمومية والخاصة•

    وجاءت فكرة تأسيس جماعة ”الجيا” حسب اعترافات أول مؤسسي الجيا أن عبد الحق
    لعيايدة الذي منح لجماعة الأخضرية 05 بنادق صيد وعددا من العناصر المسلحة
    بقيادة المدعو إسماعيل، ومن ثم بدأت أولى بوادر همجية الجماعة من قتل
    لعناصر الجيش والشرطة والدرك الوطنيين، بالإضافة إلى التخريب والحرق
    للمنشآت العمومية والخاصة•
    وفي هذه الأثناء، وأمام هذا التصعيد الدموي بالأخضرية، جاءت فكرة تأسيس
    الجماعة الاسلامية المسلحة، وكانت تلك الاعترافات بالتنسيق بين لعيايدة
    والجماعة الأفغانية التي كان يقودها المدعو الملياني• وفي اجتماع تأسيسي
    بضواحي العاصمة اقترح المدعو سيد أحمد الحراني تسمية ”الجماعة الإسلامية
    المسلحة”، أين تم تعيين الأمناء الولائين للتنظيم، فيما كلّف الملياني
    بإنجاز الختم الرسمي للجماعة •
    ولما كان التنظيم الدموي بحاجة إلى أسلحة وذخيرة لتنفيذ عملياته الشنيعة،
    كلف المدعو عمر شيخي بالاستيلاء على بنادق صيبد بقرى ومداشر ولاية تيزي
    وزو• وكانت هذه الأسلحة هي أولى العتاد الحربي لتنظيم ”الجيا” الذي دعمها
    فيما بعد بأسلحة ضحاياه الأبرياء من رجال الشرطة والجيعيايدة فرّ للمغرب
    دون علم أحد، وعيّن من الرباط مسؤولي ”الجيا” بالخارج تبين نفس الاعترافات
    أن ”الجيا” بدأت تضعف يوما بعد أخر منذ الأيام الأولى من إعلان تأسيسها، لا
    سيما بعد سقوط أسمائها البارزة الواحد تلو الأخر، وإلقاء القبض على عبد
    الحق لعيايدة الذي فرّ فيما بعد إلى المملكة المغربية دون علم أحد من عناصر
    الجيا، ونصّب هذا الأخير انطلاقا من الرباط أبو فارس مسؤول إمارة ”الجيا” بأوربا، وأبو الهيثم بالشرق الأوسط، مؤسسي مجلة ”الأنصار” التي كانت لسان حال ”الجيا” وبتواطؤ وتشجيع من جهات أوروبية•
    ليتواصل بعدها سقوط أسماء بارزة من التنظيم، من ذلك الأمير إبراهيم زكوي الذي خلفه عيسى بن عمار، وعيّن جعفر الأفغاني نائبا له، وهو الذي تولى فيما بعد الامارة بعد مقتل عيسى بن عماركما عرفت ”الجيا” في ظل إمارة جمال زيتوني بعض التصفيات الداخلية، منها تصفية الحبشي الذي حاول الاستيلاء على الإمارة. وأهم ما نفّذه زيتوني هو تعيين عبد الخالق قلقال مسؤولا ”الجيا” بفرنسا، وهي الفترة الذي كثّفت فيها نشاطها على التراب الفرنسي، من خلال العديد من التفجيرات، بالإضافة إلى تأسيسه ”الكتيبة الخضراء” التي زرعت الرعب، كما خطط زيتوني تأسيس لخلافة اسلامية تمتد من الجزائر إلى غاية تونس وليبيا والمغربلأسلوب الدموي لزوابري دفع حطاب إلى الخروج عن ”بيت طاعة الجيا”قد تولى إمارة الجماعة الإسلامية المسلحة، بعد مقتل جمال زيتوني عنتر زوابري
    وحسبما ورد من اعترافات، فقد أصبحت الآلة الدموية لـ”الجيا” أكثر وحشية في
    عهد هذا الأخير، الذي شرّع لأمر جديد، وهو استباحة دماء الأطفال والأبرياء
    وسبي النساء، بإفتاء من الضابطين المدعوان عدلان وزبير•
    وهذا الأسلوب نتج عنه – حسب نفس المصدر – خروج حسان حطاب عن طاعة ”الجيا”
    وانسحابه منها دون سابق إنذار، ليقرر بعد ذلك تأسيس تنظيمه الجديد الذي
    عرف باسم ”ما تسمى الجماعة السلفية للدعوة والقتال”• سبحان الله

    الجهاد الكلمة الشريفة التي لطخها أعداء الإسلام لضرب هذا الدين الحنيف

    طلّقوا السلاح امتثالا لتعاليم الدين والعلماء وبعد خيار المصالحة المزكى شعبيا
    توبة مؤسسي ما تسمى الجماعة السلفية تجهض مخططات صهيونية لضرب الجزائر


    طلّقوا السلاح امتثالا لتعاليم الدين والعلماء وبعد خيار المصالحة المزكى شعبيا
    إن كان هذا ما قاله أمراء كانوا رموز ”الجهاد” بالجزائر حول العمل المسلح، فإنه ليس نابع سوى عن صحوة ضمير ومن قوة إيمان بتعاليم الإسلام

    واستدراكا لأخطاء الماضي، بعد ما فقهوه من علماء كان بعضهم يعتقدون بالجهاد في بلاد يدين شعبها وسلطانها بالإسلام، وكذا استفاقة للمسلحين المعتدلين من
    مكائد الأجانب، لتكون الجماعات المسلحة في المنطقة مطية لمصالح أجنبية
    هناك لا يجني منها الإسلام والمسلمون سوى سيطرة الغرب على ثروات المسلمين،
    باسم تأمين المنطقة من الإرهاب الذي تؤججه جهات خارجية•

    كانت دعاوي أمراء الجماعة السلفية السابقين وفتاوي علماء
    الأمة المحمدية ممن سماهم النبي (ص) بخلفاء الرسل، بمن فيهم من راجعوا
    فتاويهم في الجهاد، السند الذي أقام الحجة وجعل من دعاة ”الجهاد الكاذب”
    تجارا بدماء المسلمين باسم دين السماحة الذي لا يهدف، مثلما يحمله إيمان
    أحفاد النبي، سوى إلى حفظ دماء الموحدين بالله وبرسالة رسوله الكريم•

    كان من بين
    هؤلاء الرجال الذين غرر بهم في السابق، والذين أدركوا حقيقة تلك الكذبة
    التي اصطنعها أعداء البلاد ودعوها الجهاد، وكان من بين هؤلاء قادة وأمراء
    من الجماعات المسلحة ومن الجماعة السلفية للدعوة والقتال، خصوصا تحت لواء أميرها حسن حطاب على غرار عمر عبد البر وأبوزكريا ومصعب أبو داوود، وهم الذين اكتشفوا أن الأيام التي قضوها في الجبال
    كانت أياما ضائعة من حياتهم ولم يكن الأمر يتعلق بالجهاد بتاتا، فرفعوا
    لواء المصالحة وإقناع إخوتهم من المغرر بهم بضرورة وضع السلاح وحرمة الدم
    الجزائري، لأنهم أول من رفع السلاح وأول من اكتشف أن المآمرة خارجية تهدف
    لضرب الاسلام•

    وكانت مساعي
    هؤلاء التائبين الصادقين في توبتهم، من خلال النداءات والرسائل المتكررة
    لإخوانهم في الجبال لأنهم أدركوا سر المغالطة وتأكدوا من ضرورة إعادة النظر
    في الأوضاع الحقيقية التي كانوا يعيشونها بعيدا عن أهاليهم وأحبابهم، وكذا
    بضرورة التبصر في هدف بقائهم في تلك المعاقل التي تعج بالمخالفات وقتل
    المسلمين من غير وجه حق تحت تسمية ”الجهاد”، تلك الكلمة الشريفة التي لطخها أعداء الإسلام لضرب هذا الدين الحنيف• وكان من أبرز البيانات، ذاك البيان الذي كتبه ووجهه أمير الجماعة السلفية للدعوة والقتال، حسن حطاب، والذي جاء فيه: ”بعد بسم الله الرحمان الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين•

    إنه انطلاقا من قوله عليه الصلاة والسلام:”الدين النصيحة”،
    إني من منطلق النصح لكم والشفقة عليكم أيها الإخوة، أتوجه إليكم بهذا
    النداء الأخوي وأدعوكم أن تكفوا وتتوقفوا عما أنتم فيه، وأنصحكم بوضع
    سلاحكم والالتحاق والنزول إلى أسركم، فالمجتمع مستعد لاحتضانكم وتضميد
    الجراح، فهو الذي انتخب على ميثاق السلم والمصالحة عن بكرة أبيه، فإن في
    هذا يكون خيرا لكم في الدنيا والآخرة•
    فبادروا أيها الإخوة بالكف والنزول من هذا المنكر العظيم، والرجوع إلى الحق
    وجادة الصواب ولقطع دابر الفتنة والشر، واعلموا أن هذا الذي تقومون به من
    سفك لدماء المسلمين لا يخدم إلا أعداء الإسلام والمسلمين، ولا هو من جهاد
    في شيء، ولا يمت إلى الإسلام بصلة، بل أعداء الإسلام يستغلون مثل هذه
    الأعمال لإضعاف المسلمين وتفريق صفوفهم والتدخل في شؤونهم• فأنصحكم
    بالابتعاد عن هذه الأعمال المشينة التي تحصد الأبرياء والمستأمنين، والتي
    تفرق وحدتنا وكلمتنا وتقر أعين أعدائنا”•

    حسان حطاب الذي لم يحتمل قتل جمال زيتوني لمرأة وابنتها في إحدى العمليات، أبرزت نواة الخير في الرجل، ورغم أنه لم يطلّق العمل المسلح في ذاك الوقت، إلا أنه أعلن الحرب على المجرمين من قتلة المسلمين حتى انتهى به المطاف إلى قناعة حتمية•• وهي حرمة دم المسلم وحرمة أعراض الجزائريين
    وكانت من المفاجآت استجابة أحد أخطر حاملي السلاح، باسم الجهاد السابقين، وهو أبو حيدرة عبد الرزاق المدعو ”البارا” عبر رسالة وجهها مساندا لمسعى حطاب وميثاق المصالحة الوطنية حيث جاء فيها: ”رأيت
    أن أضم صوتي بلسان صدق في موقف ليس بالضر وليس وراءه أطماع دنيا فانية،
    ولكنه نتاج قناعة بعد تفحص وتمعن عميقين في الأمر كله، ثم أرجع لما حققته
    الجماعة منذ تأسيسها وأوازن بين المصلحة والمفسدة، فكان يقيني أن العمل
    المسلح في بلادنا جلب الكثير من الويلات لشعبنا المسلم”• وأضاف البارا:
    ”سألت الله تعالى أن يهدي من بقي من إخواني إلى ما هداني والجماعة التي
    وضعت السلاح وانضمت إلى الهدنة، وعلى رأسهم أخي حسان حطاب الذي كان أكثرهم
    حلما وتبصرا مما كانت عليه جماعتنا، وأنهم جعلوا مصلحة الأمة الاسلامية
    ووقف سفك الدم الجزائري وإنهاء الفتنة، فوق كل اعتبار، ويبدو لي أن الإخوة
    الذين مازالوا في الجبل، وإن تأخروا في ذلك، بإمكانهم استدراك الأمر، وإنني
    أدعو الإخوة في الجماعة السلفية للدعوة والقتال أن تتقوا الله عز وجل في
    شعبكم المسلم وبلدكم المدين بدين الاسلام وفي حرمات ودماء المسلمين، وأن
    تعودوا إلى رشدكم وأن تتوقفوا على ما أنتم عليه، وأنصحكم أن تنظروا بجدية
    في أمر وضع السلاح والعودة إلى أسركم وأن تضعوا نصب أعينكم حقن دماء
    المسلمين. واعلموا، أيها الإخوة، أنه من كان منكم يبحث عن الحق والرجوع
    إليه وأن المسلم الحق هو الذي يتوقف عند حدود الله عز و جل، فلا طاعة
    لمخلوق في معصية الخالق.

    سامر رياض/ خلدون عبد الرحيم












    أهل الهوى جانبوا الآثار وابتعدوا *
    عن الهدى واستحبوا الضيق والحرجا
    إذا رأى السلفي اشتاط ساكنه *
    وإن رأى مفسدا من حزبه ابتهجا
    تراه يقرأ كتْبا غير صافيةٍ*
    ففكره من كتاب سامج نتجا
    وإن تراه كبيراً فهو مضطربٌ *
    وعقله قاصر التمييز ما نضجا
    ويعشق اللهو والتمثيل واعجباً *
    تراه بعد وقارٍ هائماً هزجا

    http://www.dz-moltaka.com/hisn/t461.htmlhttp://www.djelfa.info.../vb/picture.php?albumid=9043&pictureid=92370" alt="" />
    avatar
    أم العاص
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 326
    نقاط : 5531
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012
    العمر : 48

    رد: دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    مُساهمة من طرف أم العاص في الأربعاء يونيو 06, 2012 5:33 am


    أسرار الجيا الدموية للعلن





    معطوب الوناسي

    أراد النجاة من ”الجيا” أثناء اختطافه بعرض ربط صلتها بالأرسيدي


    أسرار مذابح ”الجيا” في بوقزول وفمار وتيسمسيلت وقتل الإيطاليين والفرنسيين
    موفد ”الجيا” تفاوض مع فرنسا داخل
    سفارتها بالجزائرحول مقايضة رعاياها بالمساجين إيران عرضت المساعدة على
    ”الجيا” في سوريا وبن لادن التقى مبعوثها في السودان الإرهابي ”بوكابوس” هو
    منفذ اغتيال والي تيسمسيلت ومرافقيه

    اعترافات مؤسّسي الجماعة الإسلامية المسلحة ”الجيا”،

    الاعترافات التي كان عدم الوصول إليها نافذة فتحت باب الغموض على مصراعيه، وزرعت الشك إلى حد أن تشدقت أبواق ورفعت شعار ”من يقتل من؟”، وفكّكت الحلقات المنشورة على مدار الأسابيع الخمس الماضية ألغازا كثيرا من كانت مطية لضرب استقرار الجزائر والتشكيك في حقيقة قتلة الأطفال وسبي النساء وكل الفواحش التي تهزّ عرش الرحمان• كانت أول حلقة حول لقاء الوحدة والبيعة بين كل الجماعات المسلحة في الجزائر تحت راية ”الجيا” وإمارة أبو عبد الله، وتثبيت عباسي مدني وعلي بن حاج عضوين في مجلس شوراها، رغم أنهما كانا مسجونين، ولكن سرعان ما كشفت نفس الاعترافات أن الدمويين لا عهود لهم ولا مواثيق، وكانوا أمثلة لا منافس لها في الغدر فيما بينهم من اقتتال وحروب زعامات

    ثم تلتها حلقة كان موضوعها أولى مراحل تأسيس الجماعة الإسلامية المسلحة قبل حل الجبهة الإسلامية للإنقاذ ”الفيس” بعد انعقاد مؤتمره الأول، وكانت الأخضرية مكان انطلاق آلة الموت• وتضمّنت نفس الحلقة
    إسراع أسامة بن لادن لعرض المساعدة على ”الجيا” نظير إدماجها لـ60 من
    ”المجاهدين الأفغان في صفوفها، فيما آوى وموّل المغرب أميرها لعيايدة ومن
    كانوا معه•

    وانتقلنا في الحلقة الثالثة من تلك الاعترافات للحديث عن ”اللاّثقة” بين رؤوس الموت خلال تسعينيات القرن الماضي، وحرب الاتهامات• فقد اتهم أميرها جعفر الأفغاني -حينها – رابح كبير المتحصّن خلال تلك الفترة في بون الألمانية بسرقة أموال ”الجيا” التي تم جمعها كاشتراكات أو التي غنمها الدمويون في مذابحهم•
    وفي الحلقة الرابعة نشرت ”الفجر” محور الدعم الأجنبي لـ ”الجيا”
    المشكّل من دول عرضت خدماتها المشروطة، ويتعلق الأمر بفرنسا والمغرب
    والسودان وايران وليبيا• وكان لكل طرف شروطه التي جعلت رؤوس الموت في
    الجزائر ممن تعاقبوا على إمارة ”الجيا” يرفضونها
    خوفا من الاختراق والتحول إلى عبيد ومموليهم سادة، لاسيما أن الدمويين لا
    همّ لهم سوى الزعامة وفرض منطقهم على أتباعهم وعلى المجتمع والدولة•

    وتعد ”الفجر”
    كتابا يؤرّخ للعمل المسلح خلال التسعينيات إلى غاية زوال ”الجيا” يسرد إلى
    جانب ما نشر على حلقات شهادات واعترافات تكمل ما لم تتضمّنه الأشرطة
    السمعية حول ”الجيا” ورؤوسها وأسرار مجازرها ضد الجزائريين باسم ”الجهاد”•

    في هذه الحلقة
    الأخيرة يسرد أحد مؤسّسي الجماعة الإسلامية المسلحة، حسب الأشرطة السمعية
    التي تحوزها ”الفجر”، الأيام الدموية التي عاشتها ”الجيا”
    بعد تحوّلها إلى آلة قتل ودمار واختطاف وسبي، على يد عنتر زوابري، حيث قال
    ”وأنا في المدينة بعد نزولي من أجل القيام بعملية جراحية، بدأت أسمع عن
    الجرائم وعمليات الذبح والتقتيل وخطف الأجانب التي أصبحت تقوم بها الجماعة،
    وهنا أدركت جدية ما كان يقوله عنتر، وما كان يلمّح إليه في السابق في وقت أبوعبد الله بعد وفاة جمال زيتوني،
    حيث كان يُكرّهه في الحقبة الماضية ويحرّضه على ضرورة تغيير نهج الجماعة،
    وهو الأمر الذي نجح فيه مما أدى إلى ملء وديان من دماء كان مصدرها
    الجزائريون”•

    اختطاف الطائرة الفرنسية جاء بالصدى المطلوب
    كانت عملية اختطاف الطائرة الفرنسية من أبرز العمليات التي قامت بها ”الجيا” والتي لقيت صدى إعلاميا عالميا، وتوجيه رسالة صريحة عن نية الجماعة في ضرب المصالح الأجنبية وخصوصا الفرنسية منها• وكانت هذه العملية في عهد جمال زيتوني• هذا الأخير قام بالتخطيط للعملية رفقة كل من عبد الله قرنفل وجمال أمير العاصمة -آنذاك وبقيت
    أحداث هذه العملية غامضة نظرا لسريتها التامة من طرف القيادة وكذا سرية
    العناصر التي قامت بها، وكيف استطاعت القوات الفرنسية اقتحام الطائرة
    وتحرير الرهائن، حيث بقي الغموض يشوبها إلى غاية اليوم•

    اقتتال داخلي والشكوك في الإخلاص أوقدت حرب التصفيات
    ويسرد نفس القيادي السابق في الجماعةكيف تحوّلت آلة القتل عند ”الجيا” إلى آلة عمياء طالت حتى المقرّبين منها، وكانت قضية أبو يوسف أبرزها، وكان الأخير من مدينة الأبيار من المقربين من جمال زيتوني، حتى قبل توليه إمارة الجماعة وكان
    يمثل رأس المخابرات لدى الجماعة، إلى غاية ورود بعض الأخبار والمعلومات
    التي تقول بأن أبو يوسف هو عنصر مخابرات حقيقي اخترق الجماعة، وكانت له
    علاقات مع أشخاص يزوّدهم بكل المعلومات الخاصة بالجيا•

    وقام جمال
    زيتوني بالقبض عليه واستنطاقه رفقة زوجته وابنته إلى غاية أن أقر بحقيقة
    الأمر فقام زيتوني بقتله وقتل عائلته، متحججا بمخافة إبلاغ الزوجة أو البنت
    عن معلومات وأماكن الجماعة وكان ذلك في جانفي من عام .1996

    عمليات قتل وذبح عشوائية طالت الأجانب
    كانت من أبرز العمليات التي قامت بها ”الجيا” ضد الأجانب بولاية جيجل بقيادة الأمير ”رضوان هاشير”، حيث سرد وقائع المجزرة في لقاء مع جمال زيتوني، ”حيث
    كنا مرابطين في إحدى الشواطئ ننتظر وإذا بنا نرى قاربا يتهيّأ للرسو فقمنا
    بمهاجمته وإذا بمن فيه أجانب إيطاليين فقمنا بذبحهم وغنمنا مؤونة كبيرة
    جدا”•

    أما عملية تيسمسيلت والتي راح ضحيتها والي الولاية فكانت تحت قيادة بوكابوس الملقب بـ”أبو العباس”
    وحضر فيها كذلك رضوان ماكاروف وجماعة البليدة، حيث قاموا بترصد تحركات
    عناصر الدرك إلى أن أجهزوا عليه في كمين وقتلوا جميع من فيه، لكن الجماعة
    لم تكن على علم بوجود الوالي في ذلك الموكب إلا بعد نهاية العملية وتداول
    أخبارها عبر الإعلام• وفي المدية قامت الجماعة باختطاف عدد من الأجانب
    الفرنسيين وهم أطباء وهي العملية التي أقامت بشأنها فرنسا الدنيا ولم
    تقعدها، حيث قام زيتوني بإرسال شخص يدعى عبد الله إلى السفارة الفرنسية من
    أجل التفاوض، وهو الأمر الذي تم بالفعل وقدمت ”الجيا” من خلاله شروطها لإطلاق المختطفين بعد مهلة محددة، هذه المدة لم تحترمها فرنسا فأمر زيتوني بإعدام الأطباء الفرنسيين•

    عملية ”قمار” والتي
    راح ضحيتها عدد من عناصر الدرك الوطني كانت غامضة، حيث بدأت الجماعة تفكر
    في ضرب الثكنات العسكرية وكذا ثكنات الدرك وكانت أول عملية قام بها المدعو
    ”الطيب” هذا الأخير لم ينتظر التنظيم الجيد للعملية ولم ينتظر الاتصال من
    القيادة وقام بالهجوم رفقة جماعته فقتل عددا من الدركيين و انسحب على
    الفور• أما عملية ”بوقزول” فحضرها العمري الطاهر من
    الرغاية وهو من قام بجمع كل المعلومات الخاصة بهذه العملية، لكني رفضتها
    نظرا لوجود عدد كبير من المدنيين أثناء تنفيذها، وشارك فيها جماعة حي الجبل
    وجماعة المدية وكان على رأسها أبو مريم وعبد الرحمان البار•

    العروض الأجنبية تهاطلت على ”الجيا”
    وحسب ذات
    الشريط، فإن العروض الأجنبية كانت تتهاطل على الجماعة المسلحة بمد يد
    المساعدة والإمداد رغم أن الجماعة كانت ترفض في كل مرة هذه العروض• وكان من
    أبرزها عرض أمير القاعدة أسامة بن لادن الذي التقى عناصر من الجيا في
    السودان وعرض عليهم تقديم يد العون بشروط• لكن الجماعة رفضت نظرا لعلاقات
    بن لادن الكثيرة والغامضة ولأن ”بن لادن كان دولة منظمة بأتم معنى الكلمة ولا يقدم خدمة دون مقابل”•

    وكانت العروض تأتي كذلك من إيران والسعودية عن طريق ”كمال عيسو”
    الذي كان مقيما في سوريا، حيث زاره عبد الله قرنفل فوجد عنده أشخاصا من
    إيران يعرضون العون• كما جاءت بعض العروض من السويد وبلجيكا ومن أمريكا
    وغيرها لكن الجماعة كانت ترفض في كل مرة• أما في الداخل، فقد عرض أحد
    الأشخاص الذي قال إنه من المخابرات الليبية وجاء من السفارة الليبية
    بالجزائر، يد العون من ليبيا، لكن جمال زيتوني قام بطرده ورفض عرضه•

    وكانت الجماعة تتفادى ربط علاقات مع الخارج نظرا لعلمها بأن هذه العلاقات قد تكون نقمة أكثر منها نعمة، رغم أن جمال زيتوني كان
    قد وضع مشروعا للانفتاح على الخارج وكان ينتظر تنفيذه في الوقت المناسب،
    غير أن الأمور لم تسر حسب مبتغاه مما أدى به إلى إلغاء هذا المشروع•

    معطوب عرض ربط الاتصال مع الأرسيدي وتهجمه على ”الجيا” بعد إطلاق سراحه جعله هدفا لها عملية اختطاف معطوب الوناس سردها أمير منطقة القبائلمقران آيت زيان” حيث هاجمته الجماعة وهو رفقة الملاكم ”حماني” واقتادته للجبل وهناك عرض معطوب يد المساعدة وأنه سيعود بالفائدة على الجماعة، فهو ”ضد النظام”، وعرض كذلك ربط الاتصال بين الجماعة وحزب سعيد سعدي، وتضاربت الآراء حول إطلاق سراحه من إعدامه إلى أن اجتمع الأمر حول إطلاق سراحه أملا في اكتساب ود أهل القبائل، وتم
    تحميله رسالة إلى النظام وإلى فرنسا حيث قام الأخير بالسفر إليها وعقد
    مؤتمرا صحفيا هناك هاجم فيه الجماعة وطالب بضرورة محاربتها، الأمر الذي
    جعله مطلبا للجماعة فيما بعد•
    وكانت فرنسا أكثر الدول الأجنبية استهدافا من طرف الجماعة وكان المدعو ”القلقال” رأس
    التخطيط والتنفيذ هناك في كل العمليات التي شهدتها فرنسا، وكان يتلقى
    التوصيات من الجماعة من الجزائر، وكان من أبرز العناصر في جماعة فرنسا كل
    من المدعو ”كوسة” والمدعو ”بوعلام” اللذان كانا من أبرز العناصر المنفذة للعمليات بفرنسا، إلى أن تم القبض عليهما فتوقفت العمليات•

    عبد الرحيم خلدون/ سامر رياض




    أهل الهوى جانبوا الآثار وابتعدوا *
    عن الهدى واستحبوا الضيق والحرجا
    إذا رأى السلفي اشتاط ساكنه *
    وإن رأى مفسدا من حزبه ابتهجا
    تراه يقرأ كتْبا غير صافيةٍ*
    ففكره من كتاب سامج نتجا
    وإن تراه كبيراً فهو مضطربٌ *
    وعقله قاصر التمييز ما نضجا
    ويعشق اللهو والتمثيل واعجباً *
    تراه بعد وقارٍ هائماً هزجا

    http://www.dz-moltaka.com/hisn/t461.htmlhttp://www.djelfa.info.../vb/picture.php?albumid=9043&pictureid=92370" alt="" />
    avatar
    أم العاص
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 326
    نقاط : 5531
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012
    العمر : 48

    رد: دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    مُساهمة من طرف أم العاص في الأربعاء يونيو 06, 2012 5:35 am

    ومن فتاوى الشيخ الفوزان حول مسألة مصطلح السلفية والجماعة السلفية.


    س :يزعم بعض الناس أن السلفية تعتبر جماعة من الجماعات العاملة على الساحة وحكمها حكم باقي الجماعات ، فما هو تفنيدكم لهذا الزعم ؟

    ج: ذكرنا أن الجماعة السلفية هي التي على الحق وهي التي يجب الانتماء إليها ،

    والعمل معها والانتساب إليها ، وماعداها من الجماعات يجب أن لاتعتبر من جماعات الدعوة ،

    لأنها مخالفة ، وكيف نتبع فرقة مخالفة لجماعة أهل السنة وهدي السلف الصالح؟

    فالقول أن الجماعة السلفية واحدة من الجماعات الإسلامية هذا غلط ،

    فالجماعة السلفية هي الجماعة الأصلية التي يجب اتباعها والسير على منهجها
    والانضمام إليها ، والجهاد معها وماعداها فإنه لايجوز للمسلم أن ينضم إليه ،

    لأنه مخالف وهل يرضى الإنسان أن ينضم إلى المخالفين؟ والرسول صلى الله عليه
    وسلم يقول « عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي» وسئل عن
    الفرقة الناجية فقال: «ما أنا عليه وأصحابي» هل يريد الإنسان النجاة ويسلك
    غير طريقها؟

    ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها *****إن السفينة لاتجري على اليبسِ*****
    س: هل السلفية حزب من الأحزاب؟ وهل الانتساب لها مذموم ؟ ومن هم علماؤها؟

    ج: السلفية هي الفرقة الناجية هم أهل السنة والجماعة ،

    ليست حزب من الأحزاب التي تسمى الآن أحزاباً وإنما هي حزب الله وجنده وهم
    جماعة على السنة وعلى الدين ، هم أهل السنة والدين قال صلى الله عليه وسلم

    : «لاتزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لايضرهم من خذلهم ولامن خالفهم»
    وقال صلى الله عليه وسلم «وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في
    النار إلا واحدة ، قيل من هي يارسول الله؟ قال: ما أنا عليه وأصحــابي»
    فالسلفية من كان على مذهب السلف على ماكان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم
    وأصحابه فهي ليست حزباًً من الأحزاب العصرية وإنما هي جماعة قديمة من عهد
    الرسول صلى الله عليه وسلم متوارثة مستمرة لاتزال على الحق ظاهرة إلى قيام
    الساعة كما أخبر صلى الله عليه وسلم .

    المرجع ( لقاء حول الجماعات المعاصرة

    انتهى


    إذا فالسلفية هي المنهج الحق الذي يجب علينا ان نسير عليه ونترك ما خالفه
    من المناهج واصحابه هم الفرقة الناجية أهل السنة والجماعة وهم الطائفة
    المنصورة الى يوم القيامة جعلنا الله منهم,
    هل الفيس عمل بهذا لا طبعا لكن ضحك على عقول الشعب وأصبح هو يفتي بأشياء لم
    تكن في الشرع كمسألة الانتخابات يعني أفتى زعيمهم لشغب إن لم يصوتوا لرقم
    6لن يدخلو الجنة مما خاف الشعب المسكين
    ضحكوا عليهم ظننا الشعب أنهم على صواب وعلى السلف لجهلهم مما جعل حتى العجائز يحفظون عن ظهر قلب رقم6
    وبعدها جماعات مسلحة كل جماعة تتنفنن في الأسماء هذا شكليا لكن جوهريا
    تتنفنن في القتل والتكفير والتعدي والانتهاك الحرمات هل هذا نهج السلف أم
    نهج في ظلال القرآن وتفسيره الذي أبتلينا به نحن الجزائريين.....




    أهل الهوى جانبوا الآثار وابتعدوا *
    عن الهدى واستحبوا الضيق والحرجا
    إذا رأى السلفي اشتاط ساكنه *
    وإن رأى مفسدا من حزبه ابتهجا
    تراه يقرأ كتْبا غير صافيةٍ*
    ففكره من كتاب سامج نتجا
    وإن تراه كبيراً فهو مضطربٌ *
    وعقله قاصر التمييز ما نضجا
    ويعشق اللهو والتمثيل واعجباً *
    تراه بعد وقارٍ هائماً هزجا

    http://www.dz-moltaka.com/hisn/t461.htmlhttp://www.djelfa.info.../vb/picture.php?albumid=9043&pictureid=92370" alt="" />
    avatar
    أم العاص
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 326
    نقاط : 5531
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012
    العمر : 48

    رد: دعاة العشرية الحمراء بعدما رأينا عشرية سوداء

    مُساهمة من طرف أم العاص في الأربعاء يونيو 06, 2012 5:37 am


    مختارات من أقوال سيد قطب
    منها .............
    تكفير المسلمين تكفيراً عاماً
    ومن أقرب هؤلاء الجماعات الذين يسمون تنظيمهم بالسلفيين لهذا الفكر

    1- الذين لا يفردون الله بالحاكمية في أي زمان، وفي أي مكان هم
    مشركون، ولا يخرجهم من هذا الشرك أن يكون اعتقادهم أن لا إله إلا الله مجرد
    اعتقاد، ولا أن يقدموا الشعائر لله وحده" الظلال 2/1492.
    2- نحن ندعو إلى استئناف الحياة حياة إسلامية في مجتمع إسلامي تحكمه
    العقيدة الإسلامية، والتصور الإسلامي، كما تحكمه الشريعة الإسلامية والنظام
    الإسلامي، ونحن نعلم أن الحياة الإسلامية على هذا النحو قد توقفت منذ فترة
    طويلة في جميع أنحاء الأرض. وإن وجود الإسلام ذاته من ثم قد توقف كذلك.
    ونحن نجهر بهذه الحقيقة الأخيرة على الرغم مما قد تحدثه من صدمة وذعر وخيبة
    أمل للكثير ممن لا يزالون يحبون أن يكونوا مسلمين. العدالة الاجتماعية ص
    (182 / الطبعة الثانية عشرة)
    ما حكم ذبيحة المسلم غير الإخواني عند سيد قطب!!
    3- قال علي عشماوي: جاءني حد الإخوان وقال لي بأنه سوف يرفض أكل ذبيحة
    المسلمين الموجودة حالياً، فذهبت إلى سيد قطب وسألته عن ذلك فقال: دعهم
    يأكلونها فيعتبرونها ذبيحة أهل الكتاب فعلى الأقل المسلمون الآن هم أهل
    كتاب؟! . كتاب (التاريخ السري للإخوان المسلمين ص 80)
    وفي هذه الفتوى يتضح تكفير سيد لعموم المسلمين من غير المنتظمين في الحزب الإخواني إذ الإخوان هم العصبة المؤمنة فقط.
    وفيها أيضاً يتضح تفضيله لأهل الكتاب من اليهود والنصارى على المسلمين حيث
    شبه المسلمين بأهل الكتاب و الأصل أن المشبه به أعلى رتبة من المشبه.
    القول بوحدة الوجود تعالى الله وتقدس عن ذلك
    1- قال عند قوله تعالى(هو الأول والآخر) قال: مستغرقاً كل حقيقة الزمان
    (والظاهر والباطن) مستغرقاً حقيقة المكان، وهما مطلقان، ويلتفت القلب
    البشري فلا يجد كينونة لشيء إلا لله. الظلال ( )
    2- وقال : لا كينونة لشيء في هذا الوجود على الحقيقة، فالكينونة الواحدة الحقيقة هي لله وحده سبحانه. الظلال ()
    قلت: وعقيدة المسلمين أن الله تعالى بائن من خلقه مستو على عرشه ليس فيه
    شيء من خلقه ولا في خلقه شيء منه، وأن الوجود ينقسم إلى قسمين وجود الخالق
    سبحانه ووجود المخلوق وهذا غير هذا، ومن أعظم الضلال القول بوحدة الوجود إذ
    معناه أن كل شيء هو الله. ومجرد تصور هذا القول ومعناه الفاسد يغني عن
    الرد عليه.
    موسيقى السور !!
    ابتدع سيد قطب بدعة (موسيقى القرآن) وقررها في أكثر من موضع وإليك نبذة من كلامه :
    1- عند تفسيره لسورة النجم قال (هذه السورة في عمومها كأنها منظومة موسيقية
    علوية منغمة يسري التنغيم في بنائها اللفظي كما يسري في إيقاع فواصلها
    الموزونة المقفاة ) ظلال القرآن 6/3404
    2- وصف سورة الضحى (بالموسيقى الرتيبة الحركات الوئيدة الخطوات الرقيقة
    الأصداء الشجية الإيقاع) ظلال القرآن 6/3926 ، التصوير الفني في القرآن 103
    3- وقال عن سورة العاديات ((والإيقاع الموسيقي فيه خشونة، ودمدمة ، وفرقعة) ظلال القرآن 6/3957
    ثم أكد حقيقة ما يعني فقال (تفضل الموسيقي المبدع الأستاذ محمد حسن الشجاعي
    بمراجعة هذا الجزء الخاص بالموسيقى في القرآن الكريم، وكان له الفضل في
    ضبط بعض المصطلحات الفنية الموسيقية) التصوير الفني ص (89)
    أيها القارئ الكريم:
    ألا يقشعر جلدك استنكاراً وأنت تقرأ هذا الكلام الذي جعل القرآن كلام الله
    ذا موسيقى وكأنما تقرأ تحليلاً فنياً لمقطوعة غنائية إن كلام الله أجل
    وأعظم أن يتحدث عنه متحدث بهذا الأسلوب البشع الشنيع.


    هل يليق هذا الكلام عن موسى عليه السلام؟
    1- قال (لنأخذ موسى إنه مثال للزعيم المندفع العصبي المزاج) التصوير الفني في القرآن: ص 200
    2- وقال عنه بأنه بعد عشر سنوات من هربه من مصر بقي كما هو لم يهدأ ولم يصر
    رجلاً هادئ الطبع حليم النفس فحين رأى الحية وثب جارياً لا يعقب ولا يلوي
    إنه الفتى العصبي نفسه ولو أنه قد صار رجلاً فغيره كان يخاف نعم ولكن لعله
    كان يبتعد منها ليتأمل هذه العجيبة الكبرى !! انظر التصوير الفني ص163
    قلت : هل قائل هذا الكلام يتذكر قول الله تعالى (يا أيها الذين آمنوا لا
    تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها) ونحن
    نقول: بل كان موسى عبد الله ورسوله وكليمه . عليه وعلى نبينا الصلاة
    والسلام.


    طعن سيد في بعض خيار أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

    قبل أن تقرأ اعلم ما يلي: لا
    يجوز سب أحد من الصحابة، ولا ذكره بسوء لحديث (لا تسبوا أصحابي) متفق عليه
    وحديث (إذا ذكر أصحابي _ أي بالسوء _ فأمسكوا) أي لا تذكروهم بالسوء،
    والطعن في الصحابة من علامات أهل البدع لا سيما الخوارج والروافض. وقد كان لسيد قطب نصيباً من صفاتهما وبئس النصيب.


    1- يقول سيد قطب عن خلافة عثمان
    وهي الخلافة الراشدة : (ونحن نميل إلى اعتبار خلافة علي رضي الله عنه
    امتداداً طبيعياً لخلافة الشيخين قبله، وأن عهد عثمان كان فجوة بينهما)
    العدالة 206 ط5.
    ولما عدّل العبارة أو عدّلت له جاء فيها (وأن عهد عثمان الذي تحكم فيه
    مروان كان فجوة بينهما) العدالة 172 ط12 غير أنه لم يعف عثمان من تبعة خطئه
    في الطبعتين.
    أقول: هذا نَفَسٌ شيعي رافضي، أما أهل السنة والجماعة فيحبون عثمان،
    ويجلونه، ويعتقدونه خليفة راشداً، فقد قال صلى الله عليه وسلم (الخلافة
    بعدي ثلاثون سنة) رواه ابن حبان والحاكم وغيرهما وخلافة عثمان داخلة فيها
    قطعاً، ويشهدون أن عثمان من أهل الجنة، ويشهدون أن عصر عثمان كان من خير
    العصور التي مرت على المسلمين وأزهاها، وكان المسلمون فيها على خير حال حتى
    نبغت الشرذمة الخارجية بمكر يهودي فطعنوا في عثمان، وأنكروا عليه علناً،
    وأشاعوا عنه الشائعات التي انطلت على الغوغاء الهمج الرعاع، فثاروا على
    عثمان، وانقلبوا عليه بدعوى تصحيح الأوضاع، واستئناف خلافة كخلافة الشيخين،
    فحصروه ثم قتلوه عليهم من الله ما يستحقون.
    2- يقول سيد قطب: (وأخيراً ثارت الثائرة على عثمان واختلط فيها الحق
    بالباطل، والخير بالشر، ولكن لا بد لمن ينظر إلى الأمور بعين الإسلام ،
    ويستشعر الأمور بروح الإسلام أن يقرر أن تلك الثورة في عمومها كانت أقرب
    إلى روح الإسلام واتجاهه من موقف عثمان أو بالأدق من موقف مروان ) العدالة
    189 ط5
    وواضح من هذه الكلمة الآثمة الفاجرة أن عثمان رضي الله عنه لم يكن ينظر إلى
    الأمور بعين الإسلام ولم يستشعر روح الإسلام، حتى ولو كان المتمكن هو
    مروان رحمه الله . أقول :
    مروان بن الحكم أحد رجالات بين أمية، ولد في عهد النبي صلى الله عليه و سلم
    وعده ابن عبد البر من الصحابة، وروى عنه بعض الصحابة، وكبار التابعين،
    وأخرج له البخاري وأصحاب السنن.
    ولم يكتف سيد بالطعن في عثمان بل أضاف إلى ذلك الطعن في معاوية وعمرو بن
    العاص رضي الله عنهما فقال: (وحين يركن معاوية وزميله _ يعني عمرو بن العاص
    _ إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشوة وشراء الذمم لا يملك علي أن
    يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل) كتب وشخصيات ص (206)
    فهذه ست صفات من أخبث الصفات وأقبحها يصف بها سيد اثنين من سادات الصحابة وخيارهم وأهل الشأن فيهم.


    سيد قطب يطعن في صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    3- وقال سيد قطب عن أبي سفيان رضي الله عنه: (أبو سفيان هو ذلك الرجل الذي
    لقي الإسلام منه والمسلمون ما حفلت به صفحات التاريخ، والذي لم يسلم إلا
    وقد تقررت غلبة الإسلام، فهو إسلام الشفة واللسان، لا إيمان القلب
    والوجدان، وما نفذ الإسلام إلى قلب ذلك الرجل) مجلة المسلمون العدد3 سنة
    1371هـ
    ومن هذه الأقوال يتجلى مدى تأثر سيد بفكر الشيعة والروافض في موقفهم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.


    الدعوة إلى الثورات والانقلابات
    1- قال ( وهذه المهمة مهمة إحداث انقلاب إسلامي عام غير منحصر في قطر دون
    قطر. بل مما يريده الإسلام ويضعه نصب عينيه أن يحدث هذا الانقلاب الشامل في
    جميع أنحاء المعمورة، هذه غايته العليا ومقصده الأسمى، الذي يطمح إليه
    ببصره، إلا أنه لا مندوحة للمسلمين أو أعضاء الحزب الإسلامي عن الشروع في
    مهمتهم بإحداث الانقلاب المنشود والسعي وراء تغيير نظم الحكم في بلادهم
    التي يسكنونها) الظلال (3/145)


    (يشيد سيد بالثورة على عثمان ويشيد بثورة القرامطة)
    يقول: (والواقع أن اتهام النظام الإسلامي بأنه لا يحمل ضماناته، إغفال
    للممكنات الواقعة في كل نظام كما أن فيه إغفالاً لحقائق التاريخ الإسلامي
    الذي شهد الثورة الكبرى على عثمان، وشهد ثورة الحجاز على يزيد، كما شهد
    ثورة القرامطة وسواها ضد الاستغلال والسلطة الجائرة وفوارق الطبقات وما
    يزال الروح الإسلامي يصارع ضد هذه الاعتبارات جميعاً على الرغم من الضربات
    القاصمة التي وجهت إليه في ثلاثمائة وألف عام)
    وعلى هذا فالثورة على عثمان رضي الله عنه، وثورة القرامطة تمثل روح الإسلام عند سيد قطب.
    و مما فعله القرامطة في ثورتهم التي يشيد بها سيد قطب قتل الحجاج في بيت
    الله الحرام في يوم التروية سنة 317هـ بقيادة زعيمهم الباطني الزنديق أبي
    طاهر لعنه الله، ثم سلب البيت الحجر الأسود، وسلب الحجاج أموالهم وهو يقول:
    أين الطير الأبابيل؟ أين الحجارة من سجيل؟ ومكث الحجر الأسود عند القرامطة
    حتى أعادوه بعد اثنتين وعشرين سنة . انظر تاريخ ابن كثير حوادث سنة 317هـ.
    وهذا يعطيك صورة واضحة عن حقيقة الإسلام عند سيد قطب، الإسلام الذي يدعو
    إليه، وينادي به، إنه ليس إسلام الكتاب والسنة ولكنه إسلام الخوارج
    والقرامطة وباطل الاشتراكية، وبغض الروافض لأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم
    والله المستعان.


    سيد قطب يقرر أن الإسلام مزيج من النصرانية والشيوعية!!
    18- قال سيد قطب: (ولا بد للإسلام أن يحكم لأنه العقيدة الوحيدة الإيجابية
    الإنشائية التي تصوغ من المسيحية والشيوعية معاً مزيجاً كاملاً يتضمن
    أهدافهما جميعاً ويزيد عليهما التوازن والتناسق والاعتدال) المعركة بين
    الإسلام والرأسمالية (61). قال الشيخ ابن عثيمين عن قائل هذا الكلام (إما
    جاهل بالإسلام، وإما مغرور بما عليه الأمم الكافرة من النصارى) عن كتاب
    العواصم للشيخ ربيع ص (22).
    وقال الشيخ حماد الأنصاري : (قائل هذا الكلام إن كان حياً فيجب أن يستتاب فإن تاب وإلا قتل ) المرجع السابق ص24.


    سيد يرد مئات الأحاديث الصحيحة في الصحيحين وغيرهما، وينكر عشرات المسائل العقدية عند أهل السنة والجماعة بجملة واحدة فيقول:

    19- (أحاديث الآحاد لا يؤخذ بها في أمر العقيدة، والمرجع هو القرآن) الظلال (6/4008)
    قلت :
    ومعلوم أن أكثر الحديث النبوي غير متواتر، ومقرر أيضاً عند أهل السنة أنه
    متى ثبت الحديث ولو بطريق واحد وجب العمل به، واعتقاد ما فيه إن كان خبراً،
    والعمل بمقتضاه فعلاً أو تركاً إن كان طلباً. ولم يخرج عن هذه القاعدة
    العظيمة إلا أهل الأهواء والبدع الذين يرفضون السنة ولا يرفعون بها رأساً
    إنما يعظمون أفكار البشر، وزبالات العقول والأذهان السقيمة، كما هو مفصل في
    مواضعه من كتب أهل العلم.


    (عند سيد: كتب التفسير السابقة ركام لا بد أن يستنقذ القرآن منه)
    يقول عن كتابه مشاهد يوم القيامة والتصوير الفني في
    اعتقادي أنني لم أصنع بهذا الكتاب، وبسابقه ولن أصنع بلواحقه إلا أن أرد
    القرآن في إحساسنا جديداً كما تلاه العرب أول مرة، فسحروا به أجمعين، فلا
    أقل من أن يعاد عرضه، وأن ترد إليه جدته، وأن يستنقذ من ركام التفسيرات
    اللغوية، والنحوية والفقهية، والتاريخية والأسطورية، أيضاً) كتاب الخالدي
    (271) مشاهد القيامة ص(Cool.
    أقول:
    إن بعض كتب التفسير دخلها الحديث الضعف أو الموضوع وكثير من الإسرائيليات
    فلو كانت الدعوة موجهة إلى هذا النوع من التنقية لكان حسناً أما دعوة سيد
    إلى إلغائها فإنها من أعظم ما يحول بين الناس وبين فقه كتاب ربهم ومعرفة
    ومعانيه ومقاصده وأحكامه والله المستعان.
    وأخيراً : سيد قطب يضطرب في معنى لا إله إلا الله
    20 – يقول سيد قطب عند قوله تعالى (وهو الله لا إله إلا هو) : أي فلا شريك له في خلق ولا اختيار) الظلال (5/2707).
    21- ويقول (إن الأمر المستيقن في هذا الدين أنه لا يمكن أن يقوم في الضمير
    عقيدة ولا في واقع الحياة ديناً إلا أن يشهد الناس أن لا إله إلا الله أي:
    لا حاكمية إلا لله، حاكمية تتمثل في شرعه وأمره) العدالة الاجتماعية (
    182).
    أقول:
    الإشكال ليس فيمن يعتقد جواز التشريع لغير الله، ولكن السؤال عن حكم من
    يعتقد أن الحاكم هو الله ولكنه يدعو الأولياء ويتقرب إليهم بالذبح أو غيره
    من العبادات فعلى كلام سيد قطب أن مثل هذا مسلم موحد لأنه حقق كلمة التوحيد
    على تفسيره.
    مثله مثل من لا يكفر هذا النوع من الناس لكونه يعتقد أنه لا خالق إلا الله لأن معنى كلمة التوحيد عنده أنه لا خالق إلا الله.
    وهذه الجملة التي فسر بها سيد كلمة التوحيد هي حق في نفسها لكنْ جعلُها
    معنى كلمة التوحيد هذا هو الباطل العظيم، والجهل الكبير بحقيقة التوحيد
    الذي بعثت لأجله الرسل عليهم الصلاة والسلام وهو إفراد الله بالعبادة قال
    تعالى (وما أرسلنا من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون).
    وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه.






    أهل الهوى جانبوا الآثار وابتعدوا *
    عن الهدى واستحبوا الضيق والحرجا
    إذا رأى السلفي اشتاط ساكنه *
    وإن رأى مفسدا من حزبه ابتهجا
    تراه يقرأ كتْبا غير صافيةٍ*
    ففكره من كتاب سامج نتجا
    وإن تراه كبيراً فهو مضطربٌ *
    وعقله قاصر التمييز ما نضجا
    ويعشق اللهو والتمثيل واعجباً *
    تراه بعد وقارٍ هائماً هزجا

    http://www.dz-moltaka.com/hisn/t461.htmlhttp://www.djelfa.info.../vb/picture.php?albumid=9043&pictureid=92370" alt="" />

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 10:31 am