منتديات أجـــــملـﮯ الــــحروفـﮯ

عزيزي آلزآئر

لـَاننآ نعشق آلتميز و آلمميزين يشرفنآ آنضمآمك معنآ في منتديات : بساتين آلزهور
وحينمآ تقرر آن تبدآ مع منتدى بساتين آلزهور ينبغي عليك آن تبدآ كبيرآ .. فآلكل كبيرُُ هنآ . وحينمآ تقرر آن تبدآ في آلكتآبه في منتدى بساتين آلزهور ..
فتذكر آن منتدى بساتين آلزهور يريدك مختلفآ .. تفكيرآ .. وثقآفةً .. وتذوقآ .. فآلجميع هنآ مختلفون ..
نحن ( نهذب ) آلمكآن ، حتى ( نرسم ) آلزمآن !!
|0|
لكي تستطيع آن تتحفنآ [ بمشآركآتك وموآضيعـك معنآ ].. آثبت توآجدك و كن من آلمميزين..

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}


    الحجر الصغير

    شاطر

    بدر المنتدى
    المتميزين
    المتميزين

    عدد المساهمات : 50
    نقاط : 5029
    تاريخ التسجيل : 28/01/2012

    الحجر الصغير

    مُساهمة من طرف بدر المنتدى في الأحد مارس 25, 2012 10:58 pm

    الحجر الصغير
    السلام عليكم
    أولا أعتذر لأنها قصيدة في قسم الأناشيد لأنني لم أجد قسم للقصيدة والشعر لذلك أدرجتها هنا

    إليا ابو ماضي
    سمع الليل ذو النجوم أنينا............... وهو يغشى المدينة البيضاء
    فانحنى فوقها كمسترق الهمس.............يطيل السكوت والإصغاء
    فراى أهلها نياما كأهل الكهف............لا جلبة ولا ضوضاء
    ورأى السدّ خلفها محكم البنيان.............والماء يشبه الصحراء
    كان ذاك الأنين من حجر في السد.........يشكو المقادر العمياء
    أيّ شأن يقول في الكون شأن.............لست شيئا فيه ولست هباء
    لا رخام أنا فأنحت تمثالا.............. ولا صخرة تكون بناء
    لست أرضا فأرشف الماء..............أو ماء فأروي الحدائق الغنّاء
    لست درا تنافس الغادة الحسناء.........فيه المليحة الحسناء
    لا أنا دمعة ولا أنا عين................ لست خالا أو وجنة حمراء
    حجر أغبر أنا وحقير...................لا جمالا ، لا حكمة ، لا مضاء
    فلأغادر هذا الوجود وأمضي............بسلام ، إني كرهت البقاء
    وهوى من مكانة ، وهو يشكو...........الأرض والشهب والدجى والسماء
    فتح الفجر جفنه فإذا..................الطوفان يغشى ((المدينة البيضاء))
    الفائدة من القصيدة:
    تأمل أخي هذا الحجر الذي كان في السد وكان أمام السد مدينة،
    والحجر طبعا هنا يجسد العضو في المنتدى، إذا احتقر نفسه وقال من أنا، أنا ضعيف لا أستطيع التقديم، واختار ما اختاره هذا الحجر....وترك مكانه في السد أقصد المنتدى و.....وبالتالي لا يحتقرن أحد منا نفسه.
    avatar
    ????
    زائر

    رد: الحجر الصغير

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس أبريل 05, 2012 5:45 pm

    شكرا
    avatar
    ????
    زائر

    رد: الحجر الصغير

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة أبريل 06, 2012 3:57 am

    beijos permanentes beijos permanentes beijos permanentes beijos permanentes beijos permanentes beijos permanentes beijos permanentes


    عدل سابقا من قبل وانا علاش ما تصدقونيش في الجمعة أبريل 06, 2012 4:02 am عدل 1 مرات
    avatar
    ????
    زائر

    رد: الحجر الصغير

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة أبريل 06, 2012 4:01 am

    مشكور اخي بدر المنتدى على المجهودات التي تقوم بها
    avatar
    حبيبو عبدو السوفي
    المتميزين
    المتميزين

    عدد المساهمات : 130
    نقاط : 5034
    تاريخ التسجيل : 18/04/2012
    العمر : 25
    الموقع : الجزائر

    رد: الحجر الصغير

    مُساهمة من طرف حبيبو عبدو السوفي في الخميس أبريل 19, 2012 2:33 am

    بارك الله فيك أعدتنا لذكريات وشعر القديم
    avatar
    حبيبو عبدو السوفي
    المتميزين
    المتميزين

    عدد المساهمات : 130
    نقاط : 5034
    تاريخ التسجيل : 18/04/2012
    العمر : 25
    الموقع : الجزائر

    رد: الحجر الصغير

    مُساهمة من طرف حبيبو عبدو السوفي في الخميس أبريل 19, 2012 2:37 am

    avatar
    نبض لا يموت
    مراقبة المنتدى العام
    مراقبة المنتدى العام

    عدد المساهمات : 171
    نقاط : 4906
    تاريخ التسجيل : 07/05/2012
    العمر : 26
    الموقع : بين الارض والسماء

    رد: الحجر الصغير

    مُساهمة من طرف نبض لا يموت في السبت يونيو 30, 2012 10:54 pm

    جميل جدااااااااااا
    باارك الرحمن فيك
    راقت لي كثيرا
    شكراا
    جزيت الجنة اخي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 15, 2018 7:55 pm